All deleted tweets from politicians

كل دولة ولها سياستها الخاصة في إدارة أمور البلاد..قد نتفق أو لا نتفق معها نحن كشعب ولكن منهاج القيادة يبقى ثابتا..لا يمكن أن تترك الأمور فوضوية غير منتجة أحياناً كثيرة..والأعضاء يقومون بواجبهم على أكمل وجه وتتم مشورتهم والاستماع لآرائهم..ولكن يبقى المثل (شاورها وخالفها) هو الصحيح